لوحة الحزن يولد القوة للفنانة الكويتية منى نجيب حسن عام ٢٠١٩م

وصف اللوحة
▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️
لوحة من المدرسة الواقعية، زيت على قماش إرتفاع ٦٠ سم عرض ٥٠ سم، نرى فتاة بملامح الحزن والحيرة ودمعة نسلت على مجرى عينيها. نلاحظ مدى الاتقان والواقعية في رسم اللوحة، والإهتمام بجودة الألوان الزيتية الفخمة المستخدمة، وكأننا أمام مفردات أدبية وشعرية تحاكي تعابير الحزن والقوة
??????????????
تروي الفنانة قصة اللوحة
▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️ اللوحة كانت نتيجة دورة بورتريه زيتي لدى الفنان الكويتي أنور خورشيد وهو من اختار فكرة اللوحة، وقال لي: “ستكون هذه اللوحة أفخم وأجمل ما سترسمين وستكون مختلفة عنهم” رسخت هذه الكلمات بذهني، ولكن لم تنتهي اللوحة وقت الدورة وأخذت اللوحة سبعة شهور بعدها
▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️
كانت تراودني مشاعر غريبة وأنا أرسم هذه اللوحة، ومع كل ضربة فرشاة كنت أستذكر أشياء مضت وأعبر عن مشاعري وخذلاني من مواقف مرت بي وقتها، لم أشعر أني أمام لوحة، بل أمام شخص أحاكيه ويرد عليّ بملامسة مشاعري نحوه، لذلك لم أرد أن تنتهي هذه اللوحة بوقت قصير وكأنها كانت الملاذ الذي ألجأ إليه عندما تضيق بي الحياة
▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️
بعد انتهاء اللوحة أحسست بفقد بذاتي وكأنني فقدت شخصاً عزيزاً على قلبي، لكن ما كان يواسي قلبي إنها ستبقى لي، وعند عرض اللوحة في مواقع التواصل الاجتماعي وعلى الآخرين من فنانين وأقرباء، لاقت صدىً واسع من الإعجاب والاهتمام، وكذلك استقبلت عروض لشرائها بمبالغ كبيرة، لكني رفضت جميع العروض بسبب تعلقي العميق بها
??????????????
نبذه عن الفنانة
▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️▫️
فنانة كويتية تشكيلية متخصصة في رسم البورتريه الزيتي، ومدربة معتمدة في الفنون والحرف، حاصلة على عدة شهادات معتمدة من الكويت على يد الفنان الكويتي أنور خورشيد، وخارج الكويت على يد الفنانين المكسيكيين العالميين Omar Ortiz و Fabiano Millani ، ومشاركة في عِدّة معارض وورش فنية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *